المواطنون
Tourism
السياحة
المستثمرون

 

 


جبل المدورة بالفيوم قبلة السياحة وساحة للرياضات الصحراوية

هضبة عالية على شكل دائرة تمثل أعلى نقطة ارتفاع بالمحافظة يقابلها بالطرف الآخر 3 هضاب قريبة الشبه بالأهرامات وينساب الماء بينها على شكل لسان من البحيرة ويجد أسفل الجبل شاطئ بطول نحو 500 متر ويمتاز بأنه مظلل بظل الجبل إنها منطقة جبل المدورة الساحرة بمحمية وادى الريان بمحافظة الفيوم.المدورة لوحة طبيعية خلابة من تقع بالقرب من البحيرة السفلى ويوجد بها جبل بين النهدين وبصعودك لأعلى الجبل ستشاهد فى قمته البحيرة السفلى والتى تصل مساحتها لنحو 100 كيلو متر وهى البحيرة الكبيرة ونسبة الملوحة بها مرتفعة عن البحيرات العليا وتبلغ حوالى 2.5 جرام، لتر نتيجة عملية البخر وأقصى عمق لها 34 مترا ومنسوب سطح المياه 25 مترا، تحت منسوب سطح البحر وتعتبر بحيرة طبيعية نظيفة هادئة وجميلة وخالية من التلوث.ولا يخلو أى وقت تذهب فيه إلى منطقة جبل المدورة بوادى الريان من السائحين الذين يأتون إليها من مختلف دول العالم ويصعدون إلى أعلى جبل المدورة فيرى رمال صحراء وادى الريان بلونها الجميل وترى زرقة مياه البحيرة وشلالات وادى الريان، بالإضافة إلى أن "جبل المدورة" يتسم بتكوينات صخرية جميلة وعلى شكل دائرى، كما تستخدم منطقة "جبل المدورة" فى رحلات السفارى وتقوم بعض الأفواج السياحية بتنظيم مسابقات للتزحلق على الرمال هناك والاستمتاع بمشاهدة الجبل وقمته والبحيرة السفلى من فوقه.وتعتبر آخر الفاعليات التى أقيمت بالمنطقة عندما رفع المهندس أحمد أبو السعود، رئيس جهاز شئون البيئة، والمستشار وائل مكرم محافظ الفيوم، شعار اليوم العالمى للبيئة أعلى قمة جبل المدورة بالفيوم، وذلك ضمن احتفالية شارك بها عدد من الشباب الأفارقة ومؤسسة شباب بتحب مصر وممثلى قطاع حماية الطبيعة بوزارة البيئة وإدارة محمية وادى الريان ومجموعة من شباب محافظة الفيوم إطار احتفال مصر باليوم العالمى للبيئة تحت شعار "الحفاظ على البرية من أجل الحياة". كما تم رفع شعار "الشباب الأفارقة يحتفلون بيوم البيئة العالمى فى مصر"، وتضمنت الاحتفالية الدعوة للحفاظ على الحياة البرية، والاستغلال المستدام للموارد الطبيعية للحفاظ على حق الأجيال المقبل.كما أقيمت بالمنطقة المحيطة بالجبل فعاليات البطولة الدولية للتزحلق على الرمال ومهرجان الرياضات الصحراوية والتى أقيمت  لأول مرة فى مصر والشرق الأوسط، ونظمتها إحدى الشركات بمنطقة وادى الريان بالفيوم تحت رعاية وزارة الشباب والرياضة. وشارك فى البطولة التى أقيمت فى الفترة من 2- 4 أبريل، 30 متسابقًا يمثلون 7 دول هى الولايات المتحدة الأمريكية والبرازيل وشيلى وبيرو وألمانيا وإيطاليا بالإضافة إلى مصر، وذلك لما تزخر به المنطقة من كثبان رملية ناعمة وعميقة ومتنوعة من حيث الشكل والحجم، وأقيم  على هامش البطولة بعض الرياضات مثل ركوب الخيل والجمال، وسباق الدراجات ومشى المسافات والجرى الحر والقفز والدفع الرباعى والكشافة، إلى جانب رياضة اليوجا والتأمل. وقد أعرب المشاركون فى البطولة عن انبهارهم بالمناظر الخلابة التى تتمتع بها منطقة وادى الريان، مؤكدين أنهم لم يسبق لهم أن شاهدوا هذه الطبيعة والصحراء فى أىٍ من بقاع العالم الأخرى، كما أكد منظمو البطولة استعدادهم لإقامة مركز دائم للتدريب على رياضة التزحلق على الرمال بالمنطقة وادى الريان.وأكد الدكتور جمال سامى محافظ الفيوم أن تنظيم مثل هذه المهرجانات الرياضية فى مصر يمثل رسالة سلام إلى جميع دول العالم أن مصر بلد الأمن والأمان، فى الوقت الذى تسهم فيه هذه المهرجانات فى تنشيط حركة السياحة إلى المحافظة، خاصة أن الفيوم تتمتع بتنوع بيئاتها الصحراوية والساحلية والريفية التى تجعلها بيئة جاذبة لرياضات مثل السفارى والتزحلق على الماء ومراقبة الطيور والتزحلق على الرمال، كما تتميز بالعديد من المقومات السياحية والأثرية التى تؤهلها لأن تحتل مكانة متميزة على خريطة السياحة المصرية والعالمية. وأشار إلى أن المحافظة بصدد تنفيذ عدد من المشروعات العملاقة التى ستسهم بشكل كبير فى تنشيط حركة السياحة بالمحافظة، مؤكدًا فى الوقت ذاته استعداد المحافظة لتقديم كافة أشكال الدعم للفعاليات والمهرجانات الثقافية والرياضية والفنية التى تجعل من الفيوم قبلة للسياحة المصرية والعالمية .

مصدر الخبر: اليوم السابع

تاريخ تحرير الخبر:17 /11/2017


الصفحة الرئيسية | عن الموقع | اتصل بنا | اتصل بمدير الموقع