المواطنون
Tourism
السياحة
المستثمرون

              

محافظ الفيوم ووزير الرى يفتتحان مبنى مديرية المساحة ويتفقدان مشروع نظام الرى الحديث

قام الدكتور جمال سامى محافظ الفيوم، يرافقه الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى، بافتتاح مبنى مديرية المساحة الجديد بالفيوم، المقام على مساحة 300 متر بمنطقة النويرى، وذلك بحضور المهندس مدحت كمال رئيس الهيئة العامة للمساحة، والمهندس خالد منتصر مدير فرع هيئة المساحة بالفيوم، والمهندس أيمن عزت رئيس مركز ومدينة الفيوم، وعدد من أعضاء مجلس النواب.
عقب الافتتاح تفقد وزير الرى ومحافظ الفيوم الأقسام المختلفة بالمبنى الجديد وأصدر الوزير توجيهاته بتخصيص مكتب بالمبنى الجديد لخدمة المواطنين، كما تفقد المحافظ ووزير الرى بحر دار الرماد بمنطقة دله، ووافق الوزير على البدء فى تغطية بحر دار الرماد بطول 2 كم بتمويل ذاتى من المحافظة، حتى يكون محوراً بديلاً يسهم فى تخفيف الكثافة المرورية بشارع النبوى المهندس.
ثم قام محافظ الفيوم ووزير الموارد المائية والرى، بافتتاح المشروع التجريبى لنظام الرى الحديث بقرية سيلا التابعة لمركز الفيوم، وقاما بتوزيع شهادات التقدير على عدد من النماذج الرائدة فى تنفيذ مشروعات ترشيد استهلاك المياه، كما شهدا فيلماً تسجيلياً حول ترشيد استهلاك المياه تحت عنوان "يوم الترشيد"، وذلك بحضور اللواء مختار عطا نائباً عن الدكتور محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربى، والمهندس علاء عبد السلام وكيل وزارة الرى بالفيوم، والمهندس حسن جودة وكيل وزارة الزراعة، وعدد من ممثلى روابط مستخدمى المياه، والمزارعين.
وأشار وزير الموارد المائية والرى إلى أهمية توعية المواطنين والمزارعين بضرورة ترشيد استهلاك المياه والاستخدام الأمثل للموارد المائية، والحفاظ عليها من التلوث والإهدار، موضحاً أن التجربة الرائدة لتطبيق نظم الرى الحديثة فى الأراضى القديمة التى تم تنفيذها فى الفيوم، تسهم فى توفير استهلاك المياه وتقليل التلوث فى المجارى المائية، وسيتم تعميم التجربة على مختلف محافظات الجمهورية، مشيراً أن الجهود المبذولة تؤكد قدرتنا على تحويل التحدى لفرصة.
وأعلن الوزير أنه تم توقيع بروتوكول تعاون مع أحد البنوك الوطنية لتمويل تنفيذ مشروع الرى الحديث على مستوى الجمهورية.
فيما أشار الدكتور جمال سامى محافظ الفيوم، أن تجربة نظام الرى الحديث بقرية سيلا تعطى مؤشرات جيدة على التعامل الجيد من قبل المزارعين مع مبادرات وزارة الموارد المائية والرى، لترشيد استهلاك المياه والحفاظ عليها من الإهدار، موضحاً أن التجربة تعود بالنفع على الفلاح وعلى المحافظة وعلى الاقتصاد المصرى ككل، لأنها تسهم فى زيادة إنتاجية الفدان وتوفير المياه لزراعة مساحات جديدة من الأراضى، مؤكداً قدرة الفلاح المصرى على الإبداع والابتكار عندما تتاح له الوسائل العلمية اللازمة.

مصدر الخبر: العلاقات العامة

تاريخ الخبر: 26/5/2018


الصفحة الرئيسية | عن الموقع | اتصل بنا | اتصل بمدير الموقع
 

© جميع الحقوق محفوظة لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري